• info@mm-lawfirm.com
  • 222 190 507 966+
  • 559 2753 11 966+

الديون…. الغير المحصلة أو المشكوك في تحصيلها (2)



الديون…. الغير المحصلة أو المشكوك في تحصيلها (2)

 

 

تحدثنا في المقال السابق عن مهارات تحصيل الديون الغير محصلة أو المشكوك في تحصيلها وذلك بعد حدوث تعثر المدينين عن السداد.
وفي هذا المقال سوف نتطرق إلى الإجراءات و الاحتياطات التي لو طبقت قبل أو أثناء حدوث التعثر في السداد ، سوف تقلل من الديون الغير محصلة أو المشكوك في تحصيلها، وكذلك سوف تساعد محاميك الخاص في سرعة تحصيل تلك المبالغ لك.

أولا: العقد المكتوب بداية لنهاية مرضية.

وجود عقد مكتوب يعتبر أمر في غاية الأهمية في التعاملات التجارية وحتى المدنية. وقد يتساءل البعض هل العقد اللفظي يعتبر عقد صحيح ومنتج  لأثاره القانونية؟ الجواب نعم! العقد اللفظي يعتبر عقد صحيح ومنتج لأثاره القانونية متى ما تمكن الطرف المدعي لوجود هذا التعاقد من إثبات وجوده في الأساس و إقناع القاضي أو هيئة التحكيم بحتمية توفر هذا العقد.
وفي كثير من الأحيان لا ينكر الطرف المدعى عليه وجود العقد، إلا أن المسألة التي تطرأ هي إثبات حقوق والتزامات كلا الطرفين وكذلك مواد وبنود العقد، التي تكون في أغلب الأحيان صعبة الإثبات كون الاتفاق كان لفظياً وليس ثابت بالكتابة.

ثانياً: تابع فواتيرك أولا بأول:

ضع لك نظام داخلي فعال في متابعة الفواتير بشكل دوري ، بحث لا يتم تسليم أي عمل أو بضاعة إلا بتوقيع الطرف الآخر(محضر استلام). كذلك على موظف الحسابات لديك أن يرسل الفاتورة إلى العميل مباشرة بعد حلول الموعد المتفق عليه أو بعد إنجاز العمل بشكل فوري. وبعد ذلك إرسال خطاب تذكير كل 10 أيام إلى الموظف المختص لدى الطرف المدين. فإذا تم التذكير أكثر من مرة ولم يتم السداد ، ينبغي أبلغ الإدارة بالتوقف عن أي عمل جديد للمدين حتى لا يزداد مبلغ الفاتورة ويتفاقم. وكأجراء آخر حاول مراسلة مدير الشركة الآخرى و إبلاغه عن وجود فاتورة غير مسددة حتى الآن ،  فهذه الإجراءات في كثير من الأحيان تفيد و تشجع الطرف الآخر على سداد المبلغ كامل أو على الأقل جدولة المبلغ على دفعات معقولة القيمة .

ثالثاً: الاستهانة بالدائن.

المدين غالباً يمتنع عن سداد الديون التي عليه أما أنه يستهين بقدرة الدائن عن المطالبة بحقوقه وتوكيل محامي أو بسبب نقص السيولة. وبالتالي فعند وجود فاتورة لم تسدد أخبر محامي الشركة الخارجي أن يتواصل مع المدين ويرسل له خطاب بضرورة السداد في أسرع وقت. فإن لم يتجاوب أو يرد على رسالة المحامي فأعلم أن المدين يشك في قدرتك على المتابعة ورفع دعوى قضائية لتحصيل مبلغ الفاتورة. وبالتالي فأنه سوف يشعر بالآمان وسيقرر الهروب دون أن يدفع لك. وقيامك بتوجيه محاميك أن يمضي في الدعوى القضائية يجعل المدين يفكر في السداد بجدية لخوفه من الملاحقة القضائية وأن يقع تحت طائلة القانون.

المحامي فواز فهد المبكي

 


المقالات